عَبْديتَّا

ليتنى حجر لا احن لأى شئ
عَبْديتَّا